ادان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الهجوم الارهابي الذي وقع فجر الاحد، في مدينة اسطنبول التركية وراح ضحيته عشرات الاشخاص بين قتيل وجريح.

وعزى سيادته نظيره التركي رجب طيب أردوغان، والحكومة والشعب التركي بضحايا هذا الهجوم، مجددا إدانته ورفضه المطلق للأعمال الإرهابية.

وأكد الرئيس تضامن فلسطين مع تركيا وشعبها في مواجهة الإرهاب، وضرورة حشد الجهود الإقليمية والدولية لمواجهته واجتثاثه. ودعا، الله عز وجل، أن يرحم الضحايا وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ تركيا وشعبها بكل خير.