نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن مسؤول بوزارة الدفاع الروسية قوله إن وقفا لإطلاق النار قد بدأ في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

 
 
ونقلت الوكالة عن الجنرال الروسي يوري بورينكوف قوله: "وفقا للاتفاقيات مع الجانب التركي، فإن وقفا لإطلاق النار قد نُفذ بمنطقة وقف التصعيد في إدلب بدءا من الساعة 14:00 بتوقيت موسكو، يوم التاسع من يناير 2020".
 
وكانت تركيا طلبت من روسيا وقف إطلاق النار في المنطقة، وأرسلت وفدا لموسكو الشهر الماضي لبحث المسألة، وذلك على خلفية ما تصفه بقلقها من تدفق جديد للاجئين السوريين إلى أراضيها.
 
وأعلنت تركيا، الأحد، أنها لن تنسحب من نقاط المراقبة التابعة لها في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، حيث كثّفت قوات الحكومة السورية بدعم من الطيران الروسي الضربات منذ 16 ديسمبر.
 
وينتشر الجيش التركي في 12 نقطة مراقبة في إدلب، بموجب اتفاق تم التوصل إليه في سبتمبر 2018 بين موسكو وأنقرة، الذي يهدف إلى تجنيب المنطقة عملية عسكرية لقوات الحكومة السورية، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.
 
وطوقت القوات السورية في 23 ديسمبر إحدى نقاط المراقبة التركية، بعدما تمكنت من استعادة السيطرة على مناطق في المحافظة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.