شاركت دولة فلسطين في الجلسة البرلمانية التي عقدها مجلس نواب الدوقية الكبرى للكسمبورغ، للاستماع للتقرير الذي قدمته وزيرة التعاون والدعم الإنساني برلين لونير حول التعاون بين الدوقية وعدد من الدول في قارات: إفريقيا، وآسيا، وأميركا اللاتينية، ومن بينها فلسطين .

ومثل فلسطينً في الجلسة، مستشار أول في بعثتها لدى الاتحاد الأوروبي، بلجيكا ولوكسمبورغ، حسان البلعاوي.

وذكرت وزيرة التعاون في خطابها، أن فلسطين ما زالت تحتل مكانة هامة في البلدان الشريكة التي ترتبط بمجال التعاون، حيث تحظى فلسطين بمبلغ سنوي قدره ثمانية ملايين يورو مخصص لدعم وكالة "الأونروا" وعدد مِن منظمات المجتمع المدني العاملة في المجالات الصحية والاجتماعية .

وكان البلعاوي اجتمع في وقت سابق مع مدير التعاون في وزارة خارجية لوكسمبورغ مانويل تونار، ومدير ملف الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جوزيف سنينجر، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في برلمان لوكسمبورغ مارك انجيل، كلا على حدة، وقدم لهم شرحا حول آخر مستجدات القضية الفلسطينية، كما بحث معهم التحضيرات للمشاورات السياسية المقبلة بين وزارتي الخارجية في البلدين، بالإضافة للتحضير لزيارة وفد برلماني من لوكسمبورغ لفلسطين، يضم كل الأحزاب السياسة الممثلة في مجلس النواب .