أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، أن بلاديهما لا علم لهما بأي خطة أمريكية جديدة للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وقال لودريان، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المغربي ناصر بوريطة: "إذا رأى أحد الخطة الأمريكية فليطلعنا عليها مع الشكر".

وأضاف: "يمكنني تأكيد ذلك وخصوصا أني شاركت في لقاء الرئيس ماكرون والرئيس ترامب، الخميس الماضي"، بمناسبة إحياء ذكرى إنزال الحلفاء في النورماندي شمال فرنسا.

يشار إلى أن الادارة الأمريكية، أعلنت في أكثر من مرة، أنها اقتربت من طرح صفقة القرن، لانهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، رغم أن السلطة الفلسطينية، أكدت في أكثر من مرة أنها لا توافق على تلك الصفقة.