عثر علماء رومانيون في قرية شرق بلدهم على متحجرات تعود لحيوان ضخم يطلق عليه العلماء اسم "داينوثيريوم"، ويعد سلف الفيل الموجود في أيامنا، في اكتشاف "استثنائي"، بحسب ما أعلن الفريق العلمي الأحد.وقال لوران اروزاتشي، المسؤول في متحف بارلاد المشارك في الاكتشاف "أنه اكتشاف استثنائي تحقق بعد سنوات طويلة من الأبحاث في هذه المنطقة".ويبلغ طول فك هذا الحيوان 66 سنتيمترا، وفيه 9 أسنان مازالت بحالة جيدة، إحداها بطول 12 سنتيمترا، وعثر أيضا على أجزاء من قرونه، وأجزاء أخرى متحجرة منه.ويعود عمر هذه المتحجرات إلى 7 ملايين سنة، وبحسب تقديرات العلماء فإن طول الحيوان كان يصل إلى 5 أمتار.ويأتي هذا الاكتشاف في قرية غرغشتي بعد اكتشافات في السنوات الماضية أسفرت عن العثور على متحجرات لأسلاف حيوانات وحيد القرن والجواميس في المنطقة.وهي المرة الثانية التي يعثر فيها على متحجرات لهذا الحيوان الضخم، وكانت المرة الأولى في العام 1891 حين عثر على هيكل عظمي عرض بعد ذلك في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في بوخارست.