استطاع المصور “رومان فيون” خلال رحلته الأخيرة إلى رومانيا؛ التقاط بعض الصور لكازينو “كونستانتا” الذي تم بناءه برعاية الملك كارول الأول بين عامي 1904 و 1910 على البحر الأسود، من قِبل المهندس المعماري “بيتر انتونيسكو”.
أصبح هذا الكازينو بعد ذلك رمزًا للمدينة ويأتي إليه السياح من أنحاء العالم، ولكن بحسب “سنيار”: تغيير وضع الكازينو بعد الأزمة التي عصفت بالاقتصاد الروماني خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية وتضاؤل زواره، وتم استخدامه كمستشفى في الحرب العالمية الثانية.
ثم تحول إلى مطعم، ولم يستطع أصحاب الكازينو تحمل تكلفة تجديده فترك مهجورًا ومتهالك هكذا لليوم.