فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في ست من الدول الـ 21 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تجري فيها انتخابات البرلمان الأوروبي الأحد، لاقتراع يتوقع أن تحقق فيه الأحزاب المشككة في جدوى الوحدة الأوروبية تقدما جديدا، حسب استطلاعات الرأي.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش في اليونان والمجر وبلغاريا ورومانيا وليتوانيا وقبرص لهذه الانتخابات التي تجري في 21 دولة أوروبية الأحد.

ودعي 427 مليون ناخب أوروبي إلى التصويت لانتخاب 751 نائبا في البرلمان الأوروبي لولاية مدتها خمس سنوات، يلعبون خلالها دورا حاسما في صياغة القوانين الأوروبية.

وجرى الاقتراع في الدول السبع الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدءا من 23 أيار/مايو.

وتتسم انتخابات هذه المؤسسة الأوروبية التي لم تكف عن تعزيز صلاحياتها بمشاركة ضعيفة عادة بلغت 42.6 بالمئة في 2014.

وترجح استطلاعات الرأي أن تحقق كل القوى المشككة في الوحدة الأوروبية والشعبوية والقومية على المستوى الأوروبي بشكل عام، تقدما كبيرا داخل البرلمان الاوروبي.