شهدت مدينة كونستانتسا (كوستنجه) المطلة على البحر الأسود شرقي رومانيا، السبت، احتفالٍ بمناسبة اليوم الوطني للغة التركية في البلاد.

وذكرت وكالة الأناضول أن الاحتفال جرى تنظيمه بالتعاون مع "وكالة التعاون والتنسيق التركية" (تيكا) والاتحاد الديمقراطي التركي في رومانيا.

وشارك في الاحتفال سفيرة تركيا لدى بوخارست فوسون آراماز، ورئيس الاتحاد الديمقراطي التركي في رومانيا فدبي عثمان، والنائب عن الأقلية التركية في البرلمان الروماني حسين إبراهيم، ومنسقة أنشطة تيكا في بوخارست ياسمين ملز بيجر، والقنصل العام التركي في كونستانتسا صلحي طوران، ومسؤولين محليين ورجال أعمال أتراك وحشد من الطلاب.

كما شارك في الاحتفال مجموعة من فرق الرقصات والأغاني الشعبية من رومانيا وجمهورية شمال مقدونيا ومولدوفا.

وفي كلمتها خلال الحفل، شكرت السفيرة آراماز، رومانيا على سياستها الإيجابية تجاه التتار والأتراك والمسلمين عمومًا، كما شكرت "تيكا" على الجهود المبذولة لدعم اللغة التركية في رومانيا.

وتحتفل رومانيا -التي تضم أقلية كبيرة ناطقة بالتركية من الأتراك والتتار والرومان الناطقين بالتركية- باليوم الوطني للغة التركية، في 5 يونيو/حزيران من كل عام.

كما تضم جمهورية شمال مقدونيا أقلية من تركمان اليوروك، فيما تضم جمهورية مولدوفا (الناطقة بالرومانية) جمهورية الغاغاوز ذاتية الحكم ذات الغالبية التركية.

وإلى جانب الجمهوريات التركية السبعة تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية وأذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان وقرغيزيا وكازاخستان، ينتشر التُرك كقومية رئيسية ضمن جمهوريات فيدرالية داخل الاتحاد الروسي (توفا، باشقوردستان، ياقوتيا، تتارستان، ألطاي)، وإقليم تركستان الشرقية في الصين، وكأقليات في القرم (التتار)، ودول البلقان (أتراك البلقان)، وسوريا ولبنان والعراق (التركمان).