حملة جديدة أطلقها الرئيس الرومانى، كلاوس إيوهانيس، تهدف إلى تشجيع الرومانيين على القراءة، لا سيما بعد أن جاءت بلاده فى المرتبة الأخيرة فى أوروبا فى تصنيف القراءة.

وطرح إيوهانيس، وفقًا لموقع "رومانيا إنسايدر" الإخبارى، ما وصفه "تحدى القراءة" على مواطنيه بقراءة صفحة واحدة على الأقل، ثم ترشيح صديق أو زميل أو حتى أفراد الأسرة بأكملها للقيام بذلك، "حتى تتبوأ رومانيا مكانتها بين الشعوب الأوروبية المحبة للقراءة".

وسجل الرئيس هذه الفكرة فى مقطع فيديو نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" وهو ممسك بكتاب وسط غرفة مكتب، مشيرًا إلى أنه بغض النظر عن مدى انشغال الشخص، يجب أن يجد ولو بعض لحظات للقراءة.

وأردف: "أعلم أننا جميعًا مشغولون، ونحن نعمل كثيرًا ونعتنى بعائلاتنا وليس لدينا وقت كاف، ولكن هل لا يمكننا أن نجد لحظات لأنفسنا، لشحذ الفكر، والتمتع بالقراءة؟ لنقم بذلك الآن، دعونا نقرأ معًا حتى صفحة واحدة يمكن أن تعنى شيئًا، يمكن أن تغير الأشياء".