احتفلت مدرسة القدس الفلسطينية هذا العام بتفوقها على جميع المدارس العربية في رومانيا ،كما احتفلت بتوزيع الشهادات والهدايا على المتفوقين ، وكالعادة كان وراء هذا التفوق مدير المدرسة الدكتور فريز اللقطة الذي تمكن خلال سنوات عديدة من ايصال مدرسته الى مصاف المدارس الاولى بنوعية الكادر التعليمي والادارة الحازمة وبالتنظيم والرعاية وايلاء التربية الاهتمام قبل التعليم ، وتمكن بنجاح من تحويل المدرسة الى بيت ثان لكل طالب فيها ،.والسفارة الفلسطينية احتفلت ايضا بتفوقها في رعاية المدرسة واعتماد المنهاج الفلسطيني الرسمي ضمنها في السنوات الاخيرة ،

 

وهذه الخطوة الهامة تمت في عهد السفير " أحمد عقل" الذي ابدى بعد نظر كبير واستراتيجية هامة في تبنيه ودعمه لمدرسة القدس وتسهيل عملها ومنحها رعاية خاصة ومنح طلابها منح فلسطينية للدراسة الجامعية .

الدكتور عياش كان كعادته على راس الحضور الفلسطيني، بل كان من اول المهنئين للدكتور فريز اللقطة على جهوده في رفع العلم الفلسطيني واسم فلسطين في رومانيا ، واعتبر الدكتور عياش ان الدكتور فريز اللقطة مناضل تربوي يعمل من اجل رفع اسم بلده عاليا ومتميزا عبر اقتران اسم القدس بالنجاح والتفوق والتميز .كما اعتبر ان السفير أحمد عقل يمتلك عقلية استراتيجية وبعد نظر بينته النتائج التي حققها في رومانيا .

وقد ارتجل  السفير الفلسطيني احمد عقل  كلمة بهذه المناسبة اكد خلالها على اهمية العمل الفلسطيني وبين ان المدرسة قامت بواجبها التعليمي والتربوي على اكمل وجه ، كما انها شاركت في عملها الاجتماعي والثقافي النضالي الفلسطيني عبر المشاركة في جميع احتفالات ومناسبات الشعب الفلسطيني مشاركة فعالة ومتميزة ، وقد قام سيادته بتوزيع الشهادات على المتفوقين بمشاركة السيد محمد ديب عميد السفراء العرب في رومانيا وسفير دولة لبنان ،

وقد تضمن الحفل رقصات واناشيد وطنية وقومية ودينية ادتها براعم وزهرات المدرسة وطلاب المرحلتين المتوسطةوالابتدائية ، نالت تصفيق الحضور في القاعة التي امتلات على اخرها بالحضور.