يُنظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، مع عدد من المنظمات التضامنية البريطانية ومنظمات الجالية العربية والإسلامية، مسيرة وطنية جماهيرية وسط العاصمة لندن، يوم السبت الموافق (11 مايو)، إحياءً لذكرى النكبة ورفضًا لـ"صفقة القرن".

وتهدف المسيرة المتوقع مشاركة آلاف البريطانيين فيها، إلى إحياء ذكرى النكبة والتأكيد على حق العودة ورفض "صفقة القرن"، وللتضامن مع مسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة، وتنتهي بمهرجان خطابي لعدد من البرلمانيين والنقابيين والقيادات المجتمعية.

وقال رئيس المنتدى الفلسطيني حافظ الكرمي إن عددًا كبيرًا من المنظمات الشعبية والحقوقية والتضامنية وكذلك نقابات العمال البريطانية ستشارك في تنظيم المسيرة ودعمها.

وأكد أن المسيرة تأتي للتأكيد على تمسك الفلسطينيين في الشتات بحقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها قسرًا عام 48، كما ترسل رسالة لكل الذين ساهموا في صناعة "مأساتنا بأن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يتخلى عن أرضه ووطنه، وأنه يرفض كل المشاريع والخطط التصفوية التي تستهدف حقوقه الوطنية وعلى رأسها حق العودة".

وجدد دعوته لأبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية في بريطانيا للمشاركة الواسعة في هذه المسيرة وإحضار الأعلام الفلسطينية والشعارات الوطنية الرافضة لصفقة القرن.

وأشار إلى أن المسيرة تأتي في ظروف صعبة تمر بها القضية الفلسطينية، وتحتاج إلى تضافر الجهود، والوحدة الوطنية اللازمة لمواجهة كل المؤامرات التي تواجه القضية.