عقدت الجالية الفلسطينية في تونس مؤتمرها التاسيسي، ، تحت رعاية واشراف دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية وبالتعاون مع سفارة دولة فلسطين، في ظل اجواء ديمقراطية وطنية.

والقى سفير فلسطين لدى تونس السيد هايل الفاهوم كلمة الافتتاح، اشاد فيها بدور وتاريخ الجالية الفلسطينية وابناء شعبنا على الساحة التونسية التي احتضنت الثورة الفلسطينية وقيادتها، وقدمت لها كل الدعم المطلوب على جميع المستويات.

واشار الفاهوم الى التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية بشكل عام ودور الجاليات الفلسطينية في مواجهتها ودورها الوطني الذي تضطلع به في دعم نضال شعبنا الوطني على ارضه، مؤكدا ضرورة العمل على انجاح المؤتمر واهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية بين الجميع من اجل النهوض بواقع جالياتنا الفلسطينية في مختلف دول الشتات تعزيزا لدورها وحضورها .

وفي كلمة دائرة شؤون المغتربين التي القاها احسان الديك مسؤول دئرة الدول العربية ، رحب رحب فيها الحضور ونقل تحيات رئيس الدائرة الدكتور نبيل شعث وطاقم الدائرة لابناء الجالية في تونس، مثنيا على الجهود التي بذلت لعقد هذا المؤتمر لمناقشة القضايا التي تهم ابناء الجالية وانتخاب هيئة ادارية تمثل الجميع، وذلك في اطار خطة الدائرة لاستنهاض جالياتنا في الشتات وتنظيم عملها تعزيزا لحضورها وتأثيرها في اسناد الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية على مختلف المستويات

و اكد على اهمية وضرورة عقد مثل هذه المؤتمرات للجاليات الفلسطينية في الشتات تحت اطار منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بما يعزز ويوطد العلاقات بين ابناء الجالية واطرها وبين الوطن الام فلسطين ومؤسساته الرسمية والاهلية.

في ختام المؤتمر تم انتخاب هيئة ادارية للجالية ضمت: سيف الدريني رئيسا، وعضوية: نهاوند حسن ، جهاد دويك ، سها عبد الرحمن، غانم خريبي، منتصركنعان، سعيد القدومي،خديجة سلامة أم عصام، فتحي شنينو.

ودعت دائرة شؤون المغتربين في بيان لها الى مزيد من الوحدة والتكاتف بين مكونات الشعب الفلسطيني في مختلف اماكن تواجده مشيرة الى ان هذه الانتخابات تأتى في اطار مبادرة الدكتور نبيل شعث لتوحيد الجاليات الفلسطينية في العالم ضمن اتحاد فدرالي فلسطيني عالمي يعزز دور الجالية النضالي في خدمة قضيتهم الوطنية.

واشادت الدائرة بروح المسؤولية العالية للمشاركين وثمنت جهودهم المبذولة من جميع الاطراف لإنجاح المؤتمر، مقدمة التهنئة للحضور بهذا الانجاز، وطالبت الهيئة الادارية الجديدة بالعمل الجاد والحثيث لخدمة ابناء الجالية واهدافها وخدمة القضية الفلسطينية.