أكد وزير الزراعة رياض عطاري إن الحكومة الفلسطينية تعمل للانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال، الا أن قرار السماح باستيراد زيتون من اسرائيل ومصر والأردن يهدف إلى سد حاجة مصانع المخللات والكبيس من أنواع محددة من الزيتون.

وأضاف عطاري في مقابلة مع "أجيال" أنه تم منح أذونات استيراد 1600 طن من مصر والأردن و2000 طن من إسرائيل لأنواع من الزيتون المروي كبير الحجم غير مزروع في فلسطين، مبيناً أن القرار يتخذ كل عام وهذه السنة لن يؤثر على الزيتون البلدي.

 وشدد الوزير على منه استيراد زيت الزيتون من الخارج، مشيراً إلى تفهمه ردود الفعل والتعليقات الغاضبة على القرار.

وتقدر وزارة الزراعة إنتاج نحو 27 ألف طن زيت زيتون هذا الموسم بزيادة 12 ألف طن عن العام الماضي، مطالباً المزارعين الالتزام بمواعيد بدء القطاف لضمان الحصول على أفضل نوعية وكمية من الزيت.

وفي موضوع آخر، أكد الوزير عطاري على متابعة ما أشيع عن قيام شركة بتبييض تمور المستوطنات وبيعها على أنها تمور فلسطينية، مبيناً أن الوزارة تضع تقدير لكميات التمور في كل مزرعة وأي زيادة عن الكميات يمكن كشفها.