كرّمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"،يوم الثلاثاء، البعثة الكويتية من وزارة التربية والتعليم الكويتية إلى فلسطين، لجهودهم في استقطاب معلمين ومعلمات فلسطينيين إلى دولة الكويت الشقيقة.

وجرى التكريم بحضور نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، ومفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن، ومفوض المنظمات غير الحكومية في الحركة دلال سلامة، وسفير فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب، وممثلي جمعية الصداقة والتعاون الفلسطيني الكويتي.

وعبّر العالول عن اعتزاز الشعب الفلسطيني وقيادته بهذه المبادرة التي تتجاوز كونها تشغل معلمين ومعلمات فلسطينيين بالكويت، بل تعبر عن استعادة علاقة تاريخية على صعيد القيادة السياسية والشعبية كذلك.

من جانبها، أكدت سلامة أهمية تعزيز العلاقة البينية بين مكونات المجتمع المدني في البلدين، لما لها من أثر عظيم في تحصين القضايا القومية وتعزيز حضور القضية الوطنية والقومية الفلسطيني في الوجدان العربي.

وفي السياق ذاته، أكد محيسن ضرورة توطيد العلاقة الفلسطينية الكويتية لأنها تشكل نموذجا ساطعا في رفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي والتمسك بالثوابت القومية والوطنية المكتسبة عبر تضحيات شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية.

من جانبه، شدد الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والتطوير الإداري في وزارة التربية والتعليم الكويتية فهد الغيص على عمق العلاقة الفلسطينية الكويتية، مؤكدا اعتزاز الوفد القيام بهذه المهمة الوطنية والتربوية في فلسطين.

وأشاد الغيص بالمعلم والمعلمة الفلسطينية وما يقدمونه من نموذج يحتذى به على الصعيد القيمي والأخلاقي والمهني والتربوي.