دانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال القيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار، وأبو غالب جرادات، في اطار عمليات الاعتقال الواسعة التي تجتاح مناطق الضفة الفلسطينية، ومدينة القدس والبلدات العربية المجاورة.

ودعت الجبهة المؤسسات الحقوقية والمنظمات الإنسانية، وفي مقدمها المجلس الدولي لحقوق الإنسان، لإدانة مثل هذه السياسات الفاشية، والضغط على دولة الاحتلال لإطلاق جرار التي لم يمر على اطلاق سراحها من الاعتقال شهرين تقريباً، واطلاق سراح رفيقها أبو غالب جرادات، وكافة الأسرى والمعتقلين في زنازين الاحتلال وسجونه.

كما دعت الجبهة، السلطة الفلسطينية إلى تدويل قضية الأسرى والمعتقلين، بنقلها إلى مجلس الأمن الدولي، لاستصدار قرارات ملزمة للاحتلال الإسرائيلي بإطلاق سراح كافة الأسرى.