دعت حركة فتح، أبناء الشعب الفلسطيني الى المشاركه الواسعه في أيام الغضب والتي تبدأ اليوما في كافة أرجاء الوطن، رفضا للقرارات الأميركية الجائره والعدوان الإسرائيلي الغاشم بحق شعبنا وحقوقه الوطنية الثابته، وردا على إدارة ترمب التي ضربت بعرض الحائط المواثيق والقانون الدوليين، والتي كان آخرها تصريحات بومبيو التي اعتبر فيها الاستيطان غير مخالف للقانون الدولي، في استهتار فاضح لكافة المؤسسات الدولية

ودعا عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي في تصريح صحفي، مساء الاثنين، الشعب الفلسطيني، الى التعبير الواضح عن رفضهم المطلق لمواقف إدارة ترمب التي أصبحت شريكا للإحتلال الإسرائيلي في عدوانه على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلاميه والمسيحية، وضربت أسس العملية السياسية التي انطلقت على أساس مبدأ الأرض مقابل السلام