أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" منطقة الشهيد رياض نايف- مخيم الجلزون-، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ55 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، وذلك من خلال مسيرة مشاعل وإيقاد للشعلة وحفل جماهيري.

وأقيمت الفعاليات بحضور مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية ناصر قطامي، وأعضاء إقليم رام الله والبيرة، والهيئة التنظيمية في المخيم، وممثلي المؤسسات والفعاليات، وحشد كبير من الأهالي وكوادر الحركة وعوائل الشهداء والأسرى.

وشدد أمين سر الهيئة التنظيمية في المخيم ثائر نخلة في كلمته، على تمسك كادر الحركة بثوابتها وعلى رأسها وحدة الصف الفلسطيني، مبرقا رسالة وفاء ومحبة لمن خرجوا في قطاع غزة اليوم، لإحياء هذه الذكرى المجيدة.

وجدد البيعة والوفاء لقادة الحركة وعلى رأسهم سيادة الرئيس محمود عباس، خاصة في ظل ما تعانيه قضيتنا الفلسطينية من ظروف تبدو هي الأصعب على مر التاريخ.

فيما انطلقت مسيرة مشاعل بعد صلاة المغرب، جابت المخيم قبل إيقاد شعلة الثورة على ضريح الشهداء، ومن ثم توجهت إلى إحدى قاعات المخيم  بمرافقة فرقة كشافة نادي الطفل الفلسطيني.

وأحيا الحفل الجماهيري الفنان محمد نواهضة بأدائه لمجموعة من الأغنيات والأناشيد الوطنية، بالإضافة لفرقة الدبكة الشعبية التابعة لنادي الطفل الفلسطيني بالمخيم.

وفي نهاية الحفل تم تكر