الدكتور محمد عياش ممثل الرئاسة الفلسطينية  للجاليات العربية والاسلامية والفلسطينية في اوروبا   يصدر بيانا يدين من خلاله  إعدام تنظيم داعش الإرهابى لـ21 قبطياً مصرياً بليبيا بدم بارد ،

وبين الدكتور عياش عضو شرف رئاسة الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات في بيانه الذي صدر باللغة العربية عن مؤسسة الشوكة الاعلامية وترجم الى اللغة الرومانية وعمم على جميع وسائل الاعلام الرومانية المحلية ,  بين ان هذه الجريمة البشعة تؤكد طبيعة هذا التنظيم الإرهابي الذي لا يفرق بين الإسلام والمسيحية، ويشوه ديننا الإسلامي الحنيف السمح.وذكر البيان  داعش تنظيم يمتهن الإرهاب بالذبح والخطف، ويعتبر تهديدا دوليا لكامل المنطقة، ولذلك فان المغتربين العرب وخاصة في رومانيا يعلنون عن تضامنهم ودعمهم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري الشقيق.

واشار البيان الى أن  مصر التى هزمت الإرهاب من قبل قادرة على دحره اليوم ، فمصر لا تدافع عن نفسها فقط، بل تدافع عن الإنسانية بأكملها من هذا الخطر المحدق بها , وأن مسئولية محاربة الإرهاب تقع على عاتق المجتمع الدولى.

واختتم الدكتور محمد عياش الرئيس الفخري لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في اوروبا بيانه بتقديم خالص العزاء للشعب المصرى ولأهالي الشهداء فى مصابهم الأليم