الرئيس الفلسطيني " محود عباس " يلتقي بالدكتور "محمد عياش" ، عشية وصوله إلى الدوحة للمشاركة في 'مؤتمر القدس الدولي' برعاية جامعة الدول العربية والدكتور محمد عياش ينقل لسيادته محبة المغتربين ودعمهم وخاصة مغتربي فلسطين في رومانيا

ويتناول المؤتمر محاور أساسية عدة، في مقدمها القدس في القانون الدولي والقدس والتاريخ، ومناقشة مساعي إسرائيل لتزييف تاريخ المدينة المقدسة، كما سيتناول الانتهاكات الإسرائيلية بتفصيلاتها المختلفة؛ كالاعتداء على المقدسات والتراث في المدينة، وتجريف المقابر وتأثير السياسات الإسرائيلية على الصحة والتعليم في المدينة المقدسة.

ومن المقرر أن يتحدث الرئيس محمود عباس في المؤتمر مبرزاً طبيعة الممارسات الإسرائيلية في القدس والتحديات التي تواجه أهلها، ثم يلقي وزير خارجية المغرب كلمة نيابة عن الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، ثم يتحدث أمين عام الجامعة العربية، نبيل العربي، تليها كلمة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو، ثم كلمة الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني.

ثم كلمة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ويلقيها المنسق العام للشؤون الإنسانية في فلسطين، روبرت سيري.

وستركز هذه الكلمات على المواقف والإجراءات المطلوبة لحماية القدس والمسجد الأقصى في ظل استمرار الاعتداءات من قبل المستوطنين ومحاولات التهويد من قبل الحكومة الإسرائيلية