بعد أن ثأثر الدكتور محمد عياش الأمين العام للهيئة العالمية لنصرة القدس والمقدسات بما شاهد من مقطع فيديو " يوتوب " على الصحف والمواقع الصحفية والإلكترونية والذي أبكت الملاين قرر أن يبحث ويستفسر عن هذه الطفلة واسمها وعنوانها وأسرتها ويقدم لها أضحية وملابس وحلو العيد عاجلا من خلال الصحفي عبدالهادي مسلم وذلك كهدية متواضعة منه بمناسبة عيد الأضحى المبارك لتلعب الطفلة وتحتفل وتلبس وتشترى كباقي أطفال المسلمين وكمساعدة لأسرتها الفقيرة الذي يحتفلون بالعيد

وقال الدكتور عياش خلال " اتصال تلفوني " مع الصحفي عبدالهادي مسلم أنه سيعمل كل ما بجهده من أجل مساعدة هذه الطفلة البريئة التي تقطعت بها السبل وأسرتها تحت أنياب الفقر الذي ينهش بها من كل جانب
وأكد رجل الأعمال الفلسطيني أنه لن يتوانى عن تقديم المساعدة لأي مواطن فقير ومحتاج من أبناء شعبنا الفلسطيني بغض النظر عن انتمائه السياسي

ووضع الصحفي مسلم رقم جواله لمن يرغب في المساعدة للبحث عن الطفلة واسمها 0597599924

ويعتبر الدكتور عياش ابن منطقة الشوكة بمحافظة رفح والمقيم في رومانيا منذ عشرات السنين من الشخصيات الفلسطينية والوطنية التي لها باع طويل في تقديم العون والمساعدة للمحتاجين والفقراء والمرضى ولأسر التوائم من أبناء شعبه في الوطن والشتات خاصة من أبناء قطاع غزة الذي يعاني ويلات العدوان والحصار والفقر والبطالة ويعتبر أيضا من أبرز المدافعين عن المقدسات والتقى عدة مرات بالسيد الرئيس من خلال زياراته المكوكية لمدينة رام الله.