نعى  الدكتور "محمد عياش " ممثل الرئاسة الفلسطينية في أوروبا  والأسير والمبعد السابق

المحامية والحقوقية والكاتبة فيلتسيا لانغر، التي توفيت في العاصمة الألمانية برلين عن عمر يناهز 88 عاما.

وقال الدكتور محمد عياش ان  لانغر المحامية من أصل ألماني اشتهرت بدفاعها الشرس عن الأسرى الفلسطينيين، كما ألفت العديد من الكتب التي تفضح انتهاكات حقوق الإنسان على أيدي سلطات الاحتلال الإسرائيلي ونقلت فيها بالتفصيل ممارسات التعذيب على نطاق واسع بحق المحتجزين، فضلا عن الانتهاكات المتكررة للقانون الدولي الذي يحظر الترحيل والعقاب الجماعي.

لقد تبنت لانغر قضية المعتقلين الفلسطينيين منذ بدايات الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين لعشرات السنوات، وكانت تجوب مختلف أنحاء الأراضي المحتلة لزيارة المعتقلين الفلسطينيين والدفاع عن حقوقهم الإنسانية".

كانت شاهدا تاريخيا على جرائم الاحتلال المنظمة بحق الأسرى، وكانت مدافعة عن عدالة وشرعية نضال المعتقلين الفلسطينيين، حتى لقبت بـ(أم المعتقلين) لما حظيت به من حب وتقدير من قبل الأسرى".

وكانت لانغر نالت عام 1990 جائزة الحق في الحياة (المعروفة باسم جائزة نوبل البديلة ) للشجاعة المثالية في نضالها من أجل الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني، كما حصلت عام 1991 على جائزة برونو كرايسكي للإنجازات المتميزة في مجال حقوق الإنسان.