استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين ، في رومانيا “عبد العزيز بن محمد العيفان ” ، الدكتور محمد عياش ، عضو المجلس الوطني الفلسطيني، وذلك  في مكتبه  بمقر سفارة المملكة  في بوخارست

واطلع  الدكتور “محمد عياش ” ، السفير في صورة الوضع الفلسطيني، بشكل عام، خاصة ما يتعلق بمواصلة الاعتداءات من قبل الاحتلال، والتي كان آخرها جريمة هدم البنايات في القدس والحصار المالي وما نتج عنه من أوضاع اقتصادية في غاية الصعوبة

وتطرق   “عياش” لموقف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الرئيس أبو مازن الرافضة لكل الصفقات المشبوهة.

وأكد د. عياش لسفير خادم الحرمين الشريفين، بأن السيد الرئيس، لن يقبل بأي حل أو أنصاف الحلول، ما لم يحقق تطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف، و عودة اللاجئين طبقا للقرار ١٩٤.

وأشاد الدكتور عياش بالعلاقات السعودية الفلسطينية، وبمواقف المملكة الراسخة تجاه القضية الفلسطينية ، وبدعمها الدائم والمستمر لها  وللشعب الفلسطيني.

 ووجه الشكر والتحية والتقدير والمحيه والإخلاص إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبد العزيز وولي العهد.

من جهته عبر السفير “العيفان” عن خالص شكره وتقديره للدكتور عياش على هذه الزيارة الأخوية

وجدد  السفير للدكتور عياش ،على  مواقف المملكة الراسخة ، والثابتة بدعم القضية الفلسطينية، والتي  تنطلق من دورها الريادي في المنطقة ورغبتها في إعادة حقوق الشعب الفلسطيني , والتأكيد على الثوابت الفلسطينية.