استقبل السفير" طلال الهاجري " سفير دولة الكويت لدى رومانيا  في مكتبه بمقر السفارة برومانيا الوزير أحمد براك رئيس هيئه مكافحة الفساد وبحضور الدكتور" محمد عياش عضو المجلس الوطني الفلسطيني

ويأتي هذا اللقاء على هامش  زيارة رسمية  يقوم بها الوزير براك لرومانبا لتوقيع اتفاقية تعاون بين ما بين هيئة مكافحة الفساد الفسطينية والرومانية 

ورحب السفير الهاجري بالوزير براك و بالدكتور عياش 
مقدما لهما الشكر  على هذه الزيارة  ،مؤكدا على متانة العلاقات الفلسطينية الكويتية,و مذكرا بان الكويت من أوائل الدول التي دعمت القضية الفلسطينية ولاتزال القضية الفلسطينية هي القضية الأولى بالنسبة لها

وأثنى السفير الكويتي على نضالات شعبنا الفلسطيني خاصة في دفاعه عن اولى القبلتين وثالث الحرمين المسجد الأقصى ،وقال "ستبقى الكويت داعمة لهذا الشعب حتى نيل الحرية والاستقلال ".
 
بدوره ثمن رئيس هيئة مكافحة الفساد موقف دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا المشرفة والداعمة للقضية الفلسطينية في مختلف المحافل الدولية خاصة في الأمم المتحدة. ونقل الوزير براك تحيات القيادة الفلسطينية ممثلة بالسيد الرئيس لأمير دولة الكويت 

واطلع الوزير براك  السفير الكويتي  على صورة الأعتداءات المستمرة  من قبل جنود الأحتلال وقطعان مستوطنيه  في القدس والقرى والبلدات المحيطة بها  خاصة ما يجرى في العيسوية  من ترويع للأهالي والأطفال والشيوخ  واقتحام المنازل والعبث فيها وحملة الأ عتقالات المستمرة 

وأكد أن الكويت ستبقى على موقفها الثابت والراسخ في دعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف