بدعوة من سفير المملكة العربية السعودية في رومانيا الأخ " عبد العزيز بن محمد العيفان " شارك الدكتور "محمد عياش" ممثل الرئاسة الفلسطينية في أوروبا " باحتفالات اليوم الوطني السعودي التاسع والثمانون الذي اقامته سفارة المملكة في رومانيا .
وقد وجه الدكتور "عياش" رسالة تهنئة بهذه المناسبة بارك من خلالها للشعب السعودي و خادم الحرمين الشريفين الملك "سلمان بن عبدالعزيز" وولي عهده، عيدهم وانجازاتهم والتفاف الشعب حولهم ، وتمنى للمملكة دوام الازدهار والاستقرار والتطور .

وبين "عياش" في رسالته ان الشعب الفلسطيني والسعودي يجمعهم رباط وثيق لا تنفك عراه من الأخوة والمحبة،
مذكرا بالمواقف السعودية الثابتة الراسخة والمستمرة في دعم القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الفلسطيني ، وخاصة الموقف التاريخي للمملكة الداعي إلى قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية،
حيث يعتبر موقف المملكة من قضية فلسطين من الثوابت الرئيسة لها، والتي بدأت منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذي كان المؤيد والمناصر الأول للشعب الفلسطيني، واستمرت المواقف السعودية المشرفة تجاه القضية الفلسطينية بدءا من مؤتمر لندن 1935 وصولا لاجتماع جدة 2019 و خلال فترة ملوكها السبعة وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مدى 89 عامًا.

وكان اخرها دعوتها للاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الخارجية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي،الذي أكد على مركزية قضية فلسطين والقدس الشريف بالنسبة للأمة الإسلامية،ورفضه المطلق وإدانته الشديدة إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي عزمه "فرض السيادة الإسرائيلية على جميع مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة"،

واختتم "عياش" رسالته بالدعاء ان يحفظ الله المملكة ويديم عزها ومنعتها. تحت همة قادتها وصولا الى القمة.
وقد التقى "عياش" بهذه المناسبة بالسفراء العرب وبرجال الدولة والمسؤولين الرومان، وكانت له وقفة مع رئيس البرلمان الروماني الحالي " تيودور ميليشكانو" المعروف بدعمه للقضية الفلسطينية.