ضمن مبادرته التي اطلقها والمتعلقة بكسوة الشتاء  وبتوجيهات من السيد الرئيس أبو مازن استجاب  الدكتور محمد عياش عضو المجلس الوطني الفلسطيني والمقيم في رومانيا  لطلب ادارة مدرسة بنات البريج الثانوية "ب" بتخصيص جزءا من مبادرته الأنسانية لتوزيع جاكيتات على العشرات من طالبات المدرسة  الفقيرات والتي  لا تسطيع أسرهن كسوتهن نظرا للظروف الصعبة التي تعاني منها 

وفي كلمتها تقدمت ناظرة المدرسة ميسر الصالحي بالشكر الجزيل للدكتور الفاضل ابن قرية الشوكة في محافظة رفح  د. محمد عياش على استجابته الفورية لطلبنا بكسوة الطالبات الفقيرات 

وأكدت الصالحي أنه ليس غريبا على رجل مناضل غيور  على شعبه وقضيته أن يقف الى جانب الفقراء والمحتاجين و أن يرسم الأبتسامة على شفاه هؤلاء الطالبات الفقيرات متمنية عليه الاستمرار بالوقوف الى جانب مدرستنا والعمل على مساعدة الطالبات المحتاجات في هذه الظروف الصعبة خاصة ونحن في فصل الشتاء 

وفي كلمة  د. عياش والذي ألقاها بالنيابة عنه الأعلامي عبدالهادي مسلم حيا فيها  ناظرة المدرسة  على الدور الكبير الذي تقوم به  بالتعاون مع المجتمع المدني بهدف الرقي  بالمدرسة وتطوير العملية التربوية ومساعدة الطالبات المحتاجات

 وزف د. عياش  بشرى بأنه سيوسع  مبادرته  "كسوة الشتاء " لتشمل مدارس أخرى في الأيام القادمة على مستوى محافظات غزة 

ودعا د. عياش رجال الأعمال وأهل الخير الى الأنضمام لمبادرة السيد الرئيس لمساعدة طلابنا وطالباتنا في مدارس القطاع 

وتقدم مسلم عضو مجلس أولياء الأمور بالشكر الجزيل لصاحب المبادرات الأنسانية المناضل د. محمد عياش الذي له بصامته الخيرية  ومبادراته في الكثير من المجالات خاصة في مساعدة الفقراء والمرضى والمحتاجين والطلاب من أبناء شعبه في هذا القطاع الصامد 

وتقدمت احدى الطالبات التي استفادت من المبادرة  أيضا بالشكر للدكتور عياش ولأدارة المدرسة ممثلة بالناظرة ميسر الصالحي والمشرف د. ناصر اليافاوي وتمنت الطالبة على الدكتور عياش الأستمرارية في دعم المدرسة والطالبات الفقيرات 

وفي جو من البهجة والسعادة  ثم توزيع الجكيتات الشتوية على العشرات من الطالبات