الدكتور محمد عياش الامين العام للهيئة العالمية لنصرة القدس  يتوجه بالتهنئة الى  أبناء شعبنا الفلسطيني من ابناء الطائفة المسيحية الشرقيه بعيد القيامه او ما يسمى عيد الفصح والتي تعكس في خصوصيتها الفلسطينية  التسامح الإسلامي المسيحي وحق الجيرة والعلاقات الاخويه في فلسطين حيث  يتم تبادل الزيارات والتهاني  في عيد الفصح ويتم توزيع البيض الملون الجميل على الأطفال، ويذكر عياش كيف كان يتم تلوين البيض بالبصل لاعطائه لون اصفر وكذلك بالبقدونس ليتم اعطائه لون على خضار وهناك اللون الاحمر و في اليوم التالي كان يصادف عيد شم النسيم وكان المسلمين ايضا يقومون بتلوين البيض وياكلون الفسيخ مثل ابناء الطائفه المسيحيه


كل عام وابناء شعبنا من المسيحيين الكرام بالصحه والعافيه وقد زادت اواصر الوحده الوطنيه وكنا كما كنا دوما ابناء شعب واحد على قاعدة لكم دينكم ولي دين متحابين متجاورين يجمعنا الوطن ومعاناة الاحتلال الصهيوني والحصار .