فاز الفلسطيني محمد الحاج المقيم في مدينة فيلادلفيا الأميركية بجائزتين من الأكاديمية الأميركية " AMERICAN ACADEMY AWARD"، وذلك لأول مرة ليس فقط لفلسطيني، بل على مستوى الوطن العربي في هذا المجال من العمل.

وقد حاز الحاج على جائزتي "القيادات الريادية وخدمة المجتمع" ضمن المجال الشخصي، و"أفضل مستوى للإدارة والخدمات" لـشركة يملكها ومقرها مدينة فيلادلفيا، على مستوى الشركات والأعمال في مجال الادارة، والفنادق، والخدمات"، خلال حفل أقيم خصيصا في مدينة نيويورك لتوزيع جوائز الأكاديمية الأميركية السنوية، ضمن فئات مختلفة، من بينها: الفن، والسياسة، والاقتصاد، والاعمال، والتعليم، والبحث العلمي على مستوى الولايات المتحدة الأميركية .

وقال الحاج لـ "وفا"، ان حصوله على الجائزتين جاء بناءً على تقيم لجان مختصة في عدة مجالات، ضمن فئات الجوائز، تبنى على مقاييس تتعلق بالجودة، والاتقان، وتقييم الجمهور للأداء الشخصي المهني، والشركات.

وأشار إلى أن جوائز "الأكاديمية" تعتبر الحدث الأهم سنويا للفئات كافة، حيث يتنافس عليها عشرات الآلاف، لما يسهم ذلك في تطوير الأداء المهني، وعمل الشركات للبقاء في الصدارة.

واعتبر الحاج فوزه بالجائزتين نجاحا لكل فلسطيني مغترب يساهم في رفع اسم وطنه عاليا، ويظهر مدى الابداع الذي يقدمه الفلسطيني داخل الوطن وخارجه.