اختتم في بلدة برقين جنوب غرب جنين، اليوم  السبت، فعاليات يوم التراث الفلسطيني الثاني "خوابي" تحت شعار تراثنا فردوسنا.

واستمرت فعاليات يوم التراث أربعة أيام متواصلة، برعاية محافظ جنين أكرم الرجوب، ونظمت الفعالية الختامية في مقام جبل الشيخ السبع من خلال تقديم وجبة غذا شعبي، وقراءات عن الثقافة والأدب "حكي القراية" في قصر الخوخة، وتنظيم مسابقات ثقافية عن الفنون الشعبية والتراث.

وتخلل الفعالية تقديم عرض عن الزي التراثي من كافة المحافظات من خلال مشاركة نساء وصبايا بعرض زي كل محافظة بما يميزها من لباسها الشعبي، وفقرات زجلية فلكلورية لزجالين وشعراء ، وفقرات للدبكة الشعبية ، وتكريم الداعمين والمشاركين الذين قدموا منتجاتهم الفليكلورية والغذائية.

وأشاد رئيس بلدية برقين محمد الصباح، بكافة الداعمين والقائمين على انجاح هذا العرس الوطني الشعبي، والذي يؤكد برسالته بأن على هذه الأرض شعب يستحق بأن يعيش بحرية وأمن واستقرار كبقية شعوب العالم.

وقال إن رسالة هذه الفعاليات جاءت لتؤكد أننا شعب متمسك بتراث أجداده، وبشجر الزيتون وأرضه وهويته، ومستمر على درب الشهداء والأسرى من خلال الالتفاف حول قيادته وعلى رأسها الرئيس محمود عباس الذي يجول العالم من أجل حرية فلسطين واستقلالها وسيادتها على القدس الشريف