استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس يوم الثلاثاء وفدا من المشاركين في عدد من المخيمات الصيفية في المدينة المقدسة يرافقهم عدد من المشرفين على هذه المخيمات .

ورحب المطران حنا بزيارتهم لكنيسة القيامة مؤكدا على اهمية المخيمات الصيفية والتي تحتوي على نشاطات ثقافية توعوية وترفيهية في فترة العطلة الصيفية.
وشدد في كلمته على ضرورة ان "يتعرف ابنائنا المشاركين في هذه المخيمات على معالم البلدة القديمة من القدس ذلك لان القدس لنا وستبقى لنا ويجب ان نكرس في نفوس ابنائنا ثقافة الانتماء لهذه المدينة المقدسة والتعريف بمكانتها الروحية والتاريخية والتراثية والوطنية ."

وقال "ان سلطات الاحتلال الغاشمة تسعى لاقتلاع القدس من ثقافتنا الوطنية وهم يسعون عبر ادواتهم لشطب اي شيء له علاقة بفلسطين وبالثقافة الفلسطينية من مناهجنا التعليمية ."

واضاف "يريدون لابنائنا ان يتلقوا تعليما مشوها ينسجم وسياسات الاحتلال واجندته ولكن وجب علينا جميعا ان نتصدى لهذه السياسة وان نسعى لتكريس الثقافة الفلسطينية وان نقدم لابنائنا الرواية الفلسطينية وهي الرواية الحقيقية التي تبرز مدى ما تعرض له شعبنا الفلسطيني من ظلم وقهر في هذه البقعة المقدسة من العالم ."

وتابع "قولوا لابنائنا بأن القدس لنا وستبقى كذلك ولن يتمكن احد من نزع القدس من ثقافتنا وهويتنا فهي عاصمتنا الروحية والوطنية ، قولوا لابنائنا وفلذات اكبادنا بأننا نسكن في فلسطين بأجسادنا ولكن فلسطين يجب ان تبقى ساكنة في قلوبنا وفي عقولنا وفي ثقافتنا ."

وقدم المطران حنا للوفد شرحا تفصيليا عن كنيسة القيامة كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات .