وجهت الهيئة الإسلامية العليا، دعوة عاجلة للتصدي لمحاولات المنظمات الإسرائيلية، اقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال الأعياد اليهودية الشهر الجاري.

ودعت الهيئة في القدس بتصريحات صحفية، إلى التصدي لدعوات ما تسمى بـ"منظمات الهيكل" المزعوم، الخاصة باقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، خلال الأيام القليلة القادمة بمناسبة الأعياد اليهودية.

وجاء في التصريحات الصادرة عن الهيئة الإسلامية: "لقد أصبح الاعتداء على المسجد الأقصى وانتهاك حرمته مادة دعائية انتخابية يتسابق عليها قادة الأحزاب الصهيونية، وتمر علينا مناسبة الأعياد اليهودية مع موسم الانتخابات ليشكل خطورة مزدوجة على واقع المسجد الأقصى المبارك، ويتطلب جهداً استثنائياً للدفاع عنه أمام الجنون الإرهابي الإسرائيلي".

وأضافت، "إن دعوات الاقتحام من قبل الـمتطرفين اليهود، تأتي بغطاء كامل من الحكومة الصهيونية، هدفها توتير الوضع في القدس، والـمسجد الأقصى".

كما، دعت، جماهير شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى، والرباط فيه هذه الأيام والدفاع عنه بكل ما أوتينا من قوة".

وحول دور الأمة وحكامها قالت: "ندعو أمتنا وحكامها وحكوماتها، للقيام بخطوات تليق بمكانة القدس، وخطورة المرحلة التي تمر بها المدينة"، وأضافت: " نرجو من الشعوب الإسلامية والعربية الوقوف وقفة حازمة مع المدينة المقدسة".