شاركت فلسطين في فعاليات اللقاء السادس عشر لشباب العواصم العربية التي انطلقت اعماله يوم الأحد، والذي تنظمه وزارة الشباب الأردنية بالتعاون مع جامعة الدول العربية تحت شعار "منتدى المبادرات الشبابية وأثرها على المجتمعات العربية".

ويهدف اللقاء، الذي تستضيفه العاصمة الأردنية عمان ويرعاه رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، إلى تعزيز دور الشباب في صناعة المبادرات وتشجيع الطاقات المبدعة من الشباب على إنتاج مبادرات شبابية، وتسخير إمكانيات تطوير المبادرات الشبابية وتنميتها، وإتاحة الفرصة أمام الشباب العربي للالتقاء والتفاعل فيما بينهم .

وقال رئيس الوفد الفلسطيني محمد موسى لـ"وفا " إن مشاركة فلسطين تأتي في إطار الدور الفاعل للشباب الفلسطيني في طرح المبادرات الشبابية التي يتم تنميتها من خلال المؤسسات الرسمية، أبرزها المجلس الأعلى للشباب الفلسطيني".

وأضاف أن الوفد الفلسطيني الذي يضم اربعة شباب متطوعين سيطلق مبادرة خلال مشاركته في اللقاء تهدف الى تعريف الشباب العربي عموما، ومجتمع اللاجئين الفلسطينيين خارج الوطن بشكل خاص، بمعالم فلسطين التاريخية وبأسماء المدن والقرى والبلدات الفلسطينية التي احتلت وجرى تغير أسمائها .

وأكد أن هذه المبادرة تعنى بتعزيز الذاكرة الفلسطينية من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للوصول الى اكبر شريحة شبابية .

وكشف موسى عن أن مؤتمرا شبابيا لمناصرة القدس ستحتضنه فلسطين خلال الشهر ألقادم سنحاول من خلاله تعزيز الانتماء العربي للمدية المقدسة .

وزير الثقافة والشباب الأردني محمد أبو رمان، اكد من جانبه "ان الشباب هم العنصر الفاعل في المجتمعات، وعليه فان تعزيز دورهم بات أمرا ضروريا ".

وطالب أبو رمان، الشباب المشاركين في الملتقى "الخروج عن الطابع البرتكولي في المناقشات، وان يتم استغلال الطاقات المبدعة من الشباب في إنتاج مبادرات شبابية وتسخير الامكانيات اللازمة لتطوير المبادرات الشبابية وتنميتها، وتوجيه الأفكار والإبداعات الشبابية لخدمة المجتمعات العربية.

وبدوره مندوب الجامعة العربية تامر جمعة، أكد على اهمية المبادرات الشبابية وأثرها على المجتمعات العربية مؤكدا قناعة الجامعة العربية بإتاحة الفرصة أمام الشباب العربي للالتقاء والتفاعل فيما بينهم وتبادل الخبرات الشبابية والثقافية والاجتماعية من مختلف الأقطار العربية .

وتتمثل رؤية اللقاء في بناء قدرات الشباب وتطوير امكانياتهم وتبني المبادرات الشبابية وتحويلها نحو التأثير في مسار تنمية المجتمعات العربية، حيث يهدف اللقاء إلى تعزيز دور الشباب في صناعة المبادرات .

 وتتضمن فعاليات اللقاء، جلسات حوارية ولقاءات متنوعة مع مختلف المؤسسات الريادية، إلى جانب زيارات سياحية.