أعلن في القاهرة، صباح يوم الثلاثاء، عن وفاة الفنانة المصرية محسنة توفيق عن عمر يناهز الثمانين عاما بعد صراع طويل مع المرض.

ولدت محسنة توفيق في 29-12-1939، وفي عام 1968 حصلت على بكالوريوس في الزراعة، وقد اشتهرت بدعمها للقضية الفلسطينية منذ أول ظهور فني لها، وقامت بالعديد من الزيارات لمقرات المقاتلين أثناء الاعتداءات الإسرائيلية في حرب لبنان.

ومن أشهر أدوارها دور بهية في فيلم العصفور ليوسف شاهين، وشخصية بهية أصبحت رمزا لمصر حين صرخت في نهاية الفيلم: لأ حنحارب، وزاد من شهرة الشخصية الأغنية التي كتبها الشاعر أحمد فؤاد نجم وغناها الشيخ إمام "مصر يمة يا بهية".

حصلت توفيق على وسام العلوم والفنون من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1967، كما حصلت على جائزة الدولة التقديرية عن مجمل أعمالها الفنية عام 2013، وكرمتها إدارة مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة في فبراير هذا العام.

قدمت خلال مشوارها العديد من الأفلام منها: ديل السمكة، وقلب الليل، ووداعا بونابارت، واسكندرية ليه، والعصفور، والبؤساء، والزمار، كما قدمت العديد من المسلسلات مثل: المفسدون في الأرض، واللص والكلاب، وليالي الحلمية، والمرسى والبحار، وأم كلثوم، والشوارع الخلفية، وأهل اسكندرية، وهو آخر أعمالها.

وفي آخر مهرجان شاركت فيه قالت: قدمت في حياتي ما أشعر به، وما استفزني وأعجبني من خلال انتمائي للطلبة والعمال منذ صغري، وحين جاءت ثورة 2011 شاركت فيها، فأنا مدينة لشعب مصر بوقوفي هنا.