قدمت فرقة براعم الفنون التابعة لمركز الفن الشعبي مساء الخميس، عرض "طلت" في قرية كفر لاقف بمحافظة قلقيلية بالتعاون مع المركز الشعبي للثقافة والفن في كفر لاقف، وذلك ضمن مهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى في دورته العشرين المستمرة منذ الخامس والعشرين من حزيران المنصرم.

وبهذا العرض تبدأ فعاليات المهرجان في قلقيلية وجنين وغزة، بعد انتهاء فعالياته في رام الله.

وقالت مديرة مهرجان فلسطين الدولي إيمان حموري: "لم نضع كل ثقلنا في رام الله، لأننا نضع ثقلاً مهماً على باقي مناطق المهرجان، مشددة على أن مركز الفن الشعبي فخور بالشراكات الاستراتيجية التي بناها في هذه المواقع، لأن الاستفادة تبادلية بين الشركاء طوال العام. 

ويشكّل مهرجان فلسطين الدولي وسيلة ثقافية فنية إبداعية للاتصال بالعالم، أسهمت في كسر الحصار الذي فرضه الاحتلال على الفلسطينيين منذ عقود، مشكلًا قيمة ثقافية وفنية لدى الجمهور الفلسطيني. إذ بادر مركز الفن الشعبي في العام 1993 إلى تنظيم هذا المهرجان ليكون أول مهرجان دولي في فلسطين. واستطاع المهرجان على مر السنين، أن يساهم في تشجيع وإلهام الإنتاج الإبداعي للفنانين والمبدعين الفلسطينيين، خاصة الفرق الفنية المحلية.

ويستمر المهرجان حتى التاسع من آب، واختار مركز الفن الشعبي هذا العام ثيمة "فلسطين التي نحب" شعاراً للمهرجان، بهدف الخروج من الحدود المختارة مسبقاً لفلسطين التي نحب أن تكون، مستبقاً بفعل التخيل والإرادة شكل فلسطين لما بعد التحرير.