أطلع وفد اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، يوم الثلاثاء، رئيس كنيسة البروتستانت في هولندا دي روفر، على الانتهاكات المستمرة التي يتعرض لها شعبنا من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وناقش أعضاء الوفد، خلال لقائهم دي روفر، في مستهل زيارتهم لهولندا، عددا من المواضيع والقضايا وعلى رأسها الحفاظ على الوجود الفلسطيني المسيحي في فلسطين.

 وأشاروا إلى اللحمة الاجتماعية والنسيج الوطني الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه، وحقهم في ممارسة شعائرهم الدينية التي تكفلها جميع المواثيق، وتنص عليها الشرعية الدولية.

وترأس الوفد، مدير عام اللجنة الرئاسية السفيرة أميرة حنانيا، وضم: مستشار حراسة الأراضي المقدسة الأب ابراهيم فلتس، وراعي كنيسة القديس نقولاوس في بيت جالا الأب يوسف الهودلي، ورئيس كلية دار الكلمة الجامعية القس متري الراهب، ومؤسس كلية بيت لحم للكتاب المقدس ورئيسها الفخري بشارة عوض، بحضور سفيرة دولة فلسطين لدى هولندا روان سليمان، وسكرتير أول بالسفارة هيا الفرا.