توجت إسبانيا، مساء يوم الأحد، بطلة للعالم في كرة السلة للمرة الثانية في تاريخها، بعد فوزها في المباراة النهائية على الأرجنتين 95-75 التي أقيمت في الصين.

وهذا اللقب الثاني للمنتخب الإسباني بعد تتويجه عام 2006 على حساب اليونان، بينما فشلت الأرجنتين في التتويج للمرة الثانية في تاريخها.

ولم تقدم الأرجنتين المستوى الذي ظهرت به في ربع النهائي أمام صربيا ونصف النهائي أمام فرنسا، بعدما نجح مارك غاسول وزملاؤه في الحد من خطورة المخضرم لويس سكولا ورفاقه.

ومني المنتخب الأرجنتيني، بالهزيمة الأولى له في البطولة الحالية، بعدما حقق 7 انتصارات متتالية على مدار الأدوار المختلفة للبطولة.

وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، تُوِّج المنتخب الفرنسي،واحتفظ المنتخب بموقعه على الخريطة العالمية؛ وكان توج بنفس المركز بالنسخة الماضية في 2014، كما ثأر لهزيمته أمام نظيره الأسترالي في ختام مبارياتهما بالدور الثاني (دور الستة عشر).

وكان منتخب فرنسا، ضمِن التأهل لدورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"؛ وأصبح مع منتخب إسبانيا أفضل فريقين من أوروبا بالمونديال؛ لأنهما الوحيدان من أوروبا اللذان وصلا للمربع الذهبي في البطولة الحالية.

كما ضمن المنتخب الأسترالي، التأهل مبكرًا إلى الأولمبياد بصفته أفضل فريق من اتحاد أوقيانوسيا في البطولة الحالية.